تصميم وإعداد الطالب معمر سلطان عبدالله
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المخـــــــــــــــدرات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jeef hardy



المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 02/12/2008

مُساهمةموضوع: المخـــــــــــــــدرات   الأربعاء ديسمبر 03, 2008 2:21 am



مقدمة


مشكلة المخدرات من أخطر المشاكل الصحية والاجتماعية والنفسية التي تواجه
العالم أجمع وطبقا لتقديرات المؤسسات الصحية
العالمية يوجد أكثر من 908 مليون
من البشر يتعاطون المخدرات أو يدمنونها.


و الإدمان على مخدر ما ، يعني تكون رغبة قوية وملحة تدفع المدمن إلى الحصول
على المخدر وبأي وسيلة وزيادة جرعته من آن لآخر ، مع صعوبة أو استحالة الإقلاع عنه
سواء للاعتماد ( الإدمان ) النفسي أو لتعود أنسجة الجسم عضويا وعادة ما يعاني
المدمن من قوة دافعة قهرية داخلية للتعاطي بسبب ذلك الاعتماد النفسي أو العضوي .و لقد تضافرت عديد من
العوامل السياسية ، الاقتصادية والاجتماعية لتجعل من المخدرات خطراً يهدد العالم
أو كما جاء في بيان لجنة الخبراء بالأمم المتحدة " إن وضع المخدرات بأنواعها
في العالم قد تفاقم بشكل مزعج وأن المروجين قد تحالفوا مع جماعات إرهابية دولية
لترويج المخدرات " .


تعريف المخدرات :


المخدرات هي كل مادة
طبيعية أو مستحضرة في المعامل ، من شأنها إذا استخدمت في غير الأغراض
الطبيـــــــة أو( الصناعية الموجهة ) أن تؤدي إلى فقدان كلي أو جزئي للإدراك بصفة
مؤقتة ، وهذا الفقدان الكلي أو الجزئي تكون درجته بحسب نوع المخدر وبحسب الكمية
المتعاطاة . كما يؤدي الاعتياد أو الإدمان بالشكل الذي يضر بالصحة الجسمية
والنفسية والاجتماعية للفرد .


و تعرف منظمة الصحة العالمية المخدرات كالتالي " هي كل مادة خام أو
مستحضرة أو تخليقية تحتوى عناصر منومة أو مسكنة أو مفترة من شأنها إذا استخدمت في غير الأغراض
الطبية أن تؤدي إلى حالة من التعود أو
الإدمان مسببة الضرر النفسي أو الجسماني للفرد والمجتمع " .


مراحل الإدمان :


يمر المدمن ، أو من يتعاطى المخدر
بصورة دورية ، عادة ما يمر بثلاثة مراحل هي :


1- مرحلة الاعتياد :


وهي مرحلة يضطر يتعود فيها المرء على التعاطي دون أن يعتمد عليه نفسيا أو
عضويا وهي مرحلة مبكرة ، غير أنها قد تمر قصيرة للغاية أو غير ملحوظة عند تعاطي
بعض المخدرات مثل الهيروين ، المورفين والكراك .


2- مرحلة التحمل :


وهي مرحلة يضطر خلالها المدمن إلى زيادة الجرعة تدريجيا وتصاعديا حتى يحصل
على الآثار نفسها من النشوة وتمثل اعتيادا نفسيا وربما عضويا في آن واحد .


3- مرحلة الاعتماد ، الاستبعاد أو التبعية :



وهي مرحلة يذعن فيها المدمن إلى سيطرة المخدر ويصبح اعتماده النفسي والعضوي
لا إرادي ويرجع العلماء ذلك إلى تبدلات وظيفية ونسيجية بالمخ . أما عندما يبادر
المدمن إلى إنقاذ نفسه من الضياع ويطلب المشورة والعلاج فإنه يصل إلى مرحلة الفطام
) والتي يتم فيها وقف تناول المخدر بدعم من مختصين في
العلاج النفسي الطبي وقد يتم فيها الاستعانة بعقاقير خاصة تمنع أعراض الإقلاع (


تصنيف المخدرات


يمكن تقسيم المخدرات وتصنيفها بطرق مختلفة عديدة
نختار منها التالي :-



1-
مخدرات طبيعية وأهمها وأكثرها
انتشارا : الحشيش والأفيون والقات والكوكا .


2-
المخدرات المصنعة وأهمها المورفين والهيروين والكودايين والسيدول
والديوكامفين والكوكايين والكراك .


3-
المخدرات التخليقية وأهمها عقاقير الهلوسة والعقاقير المنشطة والمنبهات
والعقاقير المهدئة .


أسباب تعاطي المخدرات :


1- ضعف الوازع الديني :


فإن الإيمان بالله سبحانه وتعالى من أكبر الموانع للانحراف ، حيث قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم :


" ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن " .


2- أصدقاء السوء:


فالصحبة السيئة ورفاق السوء كثيرا ما يكونوا سببا في تعاطي المخدرات للرغبة
في التقليد ، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال : " مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ
الكير
.


3- توفر المال مع وقت الفراغ :


قد يكونان عاملان أساسيان في إقبال الشباب على تعاطي المخدرات إذا لم يجد
التوجيه السليم لقضاء وقت الفراغ بما هو نافع ، في مقابل عدم وجود التوعية الرشيدة
لطريقة الإنفاق المالي ومصاريفه .


4- الاعتقاد الخاطئ بأن المخدرات تزيل الشعور بالقلق والاكتئاب والملل ،
وتزيد في القدرة الجنسية .


5- الإهمال الأسري للجوانب التربوية ، وكثرة المشاكل الأسرية بما يسهل
انحراف الأبناء ، فقد قال تعالى :


{ يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها
الناس والحجارة }
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :


" كلكم راع ، وكلكم مسؤول عن رعيته " .


6- حب الاستطلاع والفضول لفئة من الناس في تجربة أشياء غير مألوفة دون
مبالاة لآثارها فيسقط في هاوية الدمار والهلاك .


7- .استخدام المواد المخدرة للعلاج استخداما سيئا لا يتبع فيه إرشادات
الطبيب مما يسبب له الإدمان .


8- الصراع السياسي بين بعض الدول وسعيها للحصول على أسرار الآخرين ،
فالمخدرات هي البوابة السليمة لمثل هذه الصراعات .


9- شرب الدخان والشيشة ( فهي طريق للمخدرات ) .


أضرار المخدرات:


1- انهيار المجتمع وضياعه بسبب ضياع اللبنة الأولى للمجتمع وهي ضياع الأسرة
وتهدد هذه الأسرة بالفقر والإفلاس .


2- تسلب من يتعاطاها القيمة الإنسانية الرفيعة ، وتهبط به في وديان البهيمية
.


3- سوء المعاملة للأسرة والأقارب فيسود التوتر والشقاق
، وتنتشر الخلافات بين أفرادها .


5- تفشي الجرائم الأخلاقية والعادات السلبية ، ومن صفاته الرئيسية الكذب
والكسل والغش والإهمال .


7- عدم احترام القانون وتؤدي إلى العصبية الزائدة .


8- المخدرات تضر بمصالح الفرد ووطنه ، لأنها تؤدي إلى الكسل والخمول وقلة
الإنتاج .


9- الاتجار بالمخدرات طريق للكسب غير المشروع لا يسعى إليه إلا من فقد
إنسانيته .


10- إن كثرة مدمنيها يزيد من أعباء الدولة لرعايتها لهم في المستشفيات
والمصحات ، وحراستهم في السجون ، ومطارة المهربين .


11- التأثير على الجهاز التنفسي ، حيث يصاب المتعاطي بالنزلات الشعبية
والرئوية ، وكذلك بالدرن الرئوي وانتفاخ الرئة .


12- تعاطي المخدرات يزيد من سرعة دقات القلب ويتسبب بالأنيميا الحادة وخفض
ضغط الدم ، كما تؤثر على كريات الدم البيضاء 13- يعاني متعاطي المخدرات من فقدان
الشهية وسوء الهضم ، والشعور بالتخمة وإتلاف الكبد .


14- تأثير المخدرات على الناحية الجنسية .


15- الأمراض النفسية كالقلق والاكتئاب النفسي المزمن وفقدان الذاكرة ، وقد
تبدر من المتعاطي صيحات ضاحكة أو بسمات عريضة .


16- تؤدي المخدرات إلى الخمول الحركي لدي متعاطيها .


17- إحمرار في العين مع دوران وطنين في الأذن ، وجفاف والتهاب بالحلق
والسعال .


18- تدهور في الصحة العامة وذبول للحيوية والنشاط .


19- اختلال أحجام وأشكال المرئيات والمسافات .


20 – انحطاط الشخصية .


طرق الوقاية من المخدرات :


1- لاشيء يعين المرء على تحقيق مآربه إلا بالإيمان فمن تسلح بها نجح ومن سار
على الجادة وصل .


2- زرع الوازع الديني لدى الأطفال في الصغر .


3- على المتعاطي أن يتذكر كلما عزم على أخذ المخدر أن مخدره هذا سيزيد
مشكلاته تعقيدا.


4- كتابة أخطار تعاطي هذه المحرمات بخط واضح ووضعها في مكان بارز ، وقراءتها
بين آونة وأخرى حتى تتجدد العزيمة .


5- ملاحظة الحالة الصحية وتطورها ، وعدم التذمر عند الشعور بآلام الرأس
والعضلات .


6- مزاولة الرياضة بالشكل السليم .


7- الانقطاع عن الأماكن التي اعتاد أن يتناول فيها تلك المواد ، وكذلك
الأصحاب الذين يتعاطونها .


8- إشغال وقت الفراغ بما ينفع في الدنيا والآخرة .


9- عقد صداقة دائمة مع الأبناء .


10- زرع الثقة المتبادلة بين الأهل والأبناء وتوطيد العلاقة القوية بينهم
.

مكافحة الإدمان
من أهم
الإجراءات الوقائية لمكافحة الإدمان والحد من
انتشاره نذكر: تحريم استيراد أو صناعة

او تجارة أو تداول أو استعمال أي مادة من المواد
التي تؤدي لحدوث الإدمان ، تنظيم
حملات لمكافحة الإدمان في وسائل الإعلام المختلفة ، والاهتمام بتوعية إفراد
المجتمع
والطلاب على مستوى المدارس والاهتمام بالأنشطة الرياضية والحرص على تربية
الأبناء تربية سليمة والاهتمام بمعالجة المدمنين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المخـــــــــــــــدرات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
متوسطة الإيمان :: منتديات متوسطة الإيمان :: المنتدى العام-
انتقل الى: